تكنولوجيا انترنت كومبيوتر محمول
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ساره اجمل نساء الارض

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اكرامى



عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 29/10/2010

مُساهمةموضوع: ساره اجمل نساء الارض   الإثنين نوفمبر 01, 2010 7:05 am

بسم الله الرحمن الرحيم


قصص من القران الكريم

سارة اجمل نساء الارض

.....................................

قال الله سبحانه و تعالى في صدر سورة يوسف : بسم الله الرحمن الرحيم :

< نحن نقص عليك احسن القصص بما اوحينا اليك هدا القران و ان كنت من قبله لمن الغافلين>

< صدق الله العظيم >


ان قصص التي وردت في القران الكريم تعتبر اعظم و اروع قصص عرفتها الثقافة الانسانية على مر العصور

ان القارئ ادا اتيحت له فرصة استيعاب القصص القرانية و فهم معانيها و الاحاطة بالظروف و المناسبات التي اكتنفت كل قصة منها فانه سيستفيد منها فوائد كثيرة

و لا نطيل عليكم سنبدا الان بسرد القصة عليكم عقب فصول متتالية :

الفصل الاول : معنى الجمال

ان نظرة التقدير الى الجمال تختلف من ناظر الى اخر فمن يبدو رائع الجمال في نظر احد الناس قد يبدو عاديا في نظر غيره
وتلعب العاطفة دورا كبيرا في تقدير الجمال فاالام مثلا ترى اطفالها اجمل اطفال العالم
و لكن هناك نوع فريد من الجمال يكاد يجمع يجمع كل الناس على روعته
لقد كانت السيدة سارة رضي الله عنها زوجة ابي الانبياء ابراهيم عليه الصلاة و السلام و جدة النبي يوسف ،اية من ايات الجمال و للاسرائليين كتاب اسمه المنشا و هو اهم مرجع ديني بعد الثوراة ،وقد خص المنشا سارة باهتمام كبير،ودكر ان الله لم ولن يخلق امراة بجمالها ،وان اجمل امراة في هدا العالم تكون قردا ادا قرنت بسارة
وحتى ياخد القراء فكرة و لو تقريبية عن هدا الجمال ندكر قصة وقعت لسارة حينما سافر بها ابراهيم عليه الصلاة و السلام الى مصر
لقد اختلف المؤرخون في تحديد صلة القرابة التي كانت بين سارة و ابراهيم ، و لكن الارجح انها كانت ابنة عمه هاران او حران و كانت اختا لنبي لوط
و قد دكر الطبري عن السدي ان ابراهيم انطلق صوب الشام فلقي سارة و كانت ابنة ملك حران و قد طعنت على قومها في دينهم فتزوجها
و سافر ابراهيم بعد دلك الى مصر و اصطحب معه زوجته سارة
وكان ابراهيم يعلم ان فرعون مصر ما يسمع عن امراة جميلة الا و نالها و استعبدها و ضمها الى جارياته
ووضع ابراهيم سارة داخل تابوت عند عبوره ديار مصر و< ساله عمال المكوس عما في التابوت فانباهم انه شعير> ....قالوا: بل ناخد المكوس عن القمح
قال ابراهيم : خدوا ما تشاؤون
فعادوا يطلبون الضريبة على بهار ،فاجابهم الى ما طلبوه ، فارتابوا فيما يخفيه و امروه ان يؤدي الضريبة على وسق التابوت دهبا فقبل و اعطاهم
فحيرهم قبوله كل مايسومونه و خامرهم الشك ففتحوا التابوت عنوة فادا بالنور يفيض من وجه سارة ووصل الى فرعون خبر جمال سارة التي لم يكن لهل مثيل في الدنيا
سال فرعون ابراهيم:< ما هده المراة التي معك؟> .......وتخوف ابراهيم ....ان قال انه امراته فسوف يقتله ليستاثر بها..... فقال لفرعون:< انها اختي> ......و قال فرعون: زينها ثم ارسلها لي حتى انظر اليها
ورجع ابراهيم الى سارة و امرها ان تدهب الى فرعون ، فتهيات ثم ارسلها اليه
وكيف يفعل ابراهيم؟

ان اي رجل لديه شئ من الشهامة يفضل الموت على ان يامر زوجته بان تتزين لرجل اخر لكي يستمتع بها مهما كانت منزلة هدا الرجل ليس لنا جواب الا ان نقول ان ابراهيم لا يمكن ان ياتي هدا العمل الا بعد وعد من الله تعالى ان يحفظ سارة ممن يريد ان يمسها . فاتيا هدا الامر و في يد ابراهيم وثيقة من الهه القادر بحفظها من كل من يريد ان يقترب منها بسوء

و هدا ما حدث فعلا
و يقول الطبري ان سارة حينما دخلت على فرعون ارهد ان يمد اليها يده فادا بيده تصاب بشلل مفاجئ و تتيبس على صدره
و لما راى فرعون دلك اصيب برهبة و فزع شديدين ،فطلبمنها ان تدعو الله ان يطلق يده.... ودعت سارة الله تعالى قائلة: اللهم ان كان صادقا فاطلق يده
و اطلق الله يده
و لكن فرعون رغم دلك عجز عن مقاومة ما كانت عليه سارة من جمال اخاد ،فمد يده فاصيبت مرة اخرى بالشلل فتوسل اليها ان تدعوا الله و اطلق الله يده و كررها فحدث له كما حدث في المرتين السابقتين ولكن هنا قبضت يده اشد من القبضتين الاوليين فقال : < ادعي الله ان يطلق يدي فلك الله الا اضرك.........ففعلت ، فاطلقت يده .
و دعا الدي جاء بها فقال له:انك انما اتيتني بشيطان و لم تاتيني بانسان فاخرجها من ارضي و اعطها هاجر .
قال فاقبلت تمشي فلما راها ابراهيم عليه السلام فقال لها مادا حدث؟ فقالت:< خيرا كف الله يد الفاجر>
ويبدو ان فرعون هدا اعجب اعجاباشديدا بسارة و زاد اكباره لها حينما و جدها شديدة الاستمساك بشرفها و ما راه من ايات الله سبحانه و تعالى كانت يده تصاب بشلل كلما حاول ان يمسها......
و لدلك امر بصنع لها يشبع به اعجابه بعد ابتعادها
و هدا التمثال هو الدي استشهد به النبي يوسف عليه السلام و قال انه شديد الشبهة بجدته سارة ليثبت انه من سلالة ابراهيم
و قد اتضح فعلا انه كان يشبهها الى حد كبير
و يمكننا عاى ضوء هده القصة ان ندرك قدر و سامة يوسف و جماله..........و ندرك ايضا قدر جمال سارة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ساره اجمل نساء الارض
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات تكنو عرب :: الــمــنــتـديــات الــعــامــه :: الـمـنـتـدى الاسـلامــى-
انتقل الى: